نكشف أهمّ توجّهات التّسويق بالمحتوى لعام 2017

نكشف أهمّ توجّهات التّسويق بالمحتوى لعام 2017

لا يزال التّسويق بالمحتوى أحد أهمّ المواضيع التي تشغل المسوّقين، وأحد أكبر التّحدّيات التي تواجه كبار مدراء التّسويق، وحان وقت النّظر إلى المستقبل لنرى ما الذي سيكون رائجًا في 2017 وما هي أهمّ التّوجّهات والتّوقّعات في عالم التّسويق بالمحتوى.

سيشهد عام 2017 انتقال الشّركات إلى مزيدٍ من التّخصّص، والتصوّر، وإضفاء الطّابع الشّخصي، وإضفاء الطّابع الإنساني في أساليب وبرامج التّسويق بالمحتوى لدى تلك الشّركات.

إليكم قائمةً بتوقّعات التّسويق بالمحتوى من 28 شخصًا هم الأكثر تأثيرًا في هذا المجال.

أهمّ توجّهات التّسويق بالمحتوى لعام 2017 من 28 خبيرًا

  1. أعتقد أنّ عام 2017 سيكون عامًا نرى فيه الشّركات تبدأ بالاستحواذ على شركات وسائل الإعلام. لقد رأينا عدّة أمثلةً عن ذلك في عام 2016، بما في ذلك شراء شركة Arrow Electronics لممتلكات عدّة وسائل إعلام في مجال الإلكترونيّات، لكنّ سيكون هنالك المزيد في المستقبل. وستصبح إحدى العلامات التّجاريّة مثيرةً للاهتمام فعلًا في شراء صحيفةٍ محليّة

Joe Pulizzi، مؤسّس معهد التّسويق بالمحتوى (@JoePulizzi)

  1. سوف يتجاوز المحتوى الشّاشات ليصل إلى العالم “الرّقمي الفيزيائي phygital”. أصبحت التّكنولوجيا الحديثة مثل Beacons، والحاسّات، وإنترنت الأشياء IoT تبثّ محتوى يعتمد على السّياق في الأشياء والبيئات المحيطة بنا. استعدّ لتغيير استراتيجيّة المحتوى والحملات بطريقةٍ جديدةٍ بشكلٍ جذري.

Rebecca Lieb، محلّلة، ومؤلّفة، ومستشارة @lieblink

  1. سيبدأ المسوّقون بالمحتوى باستيعاب أنّ المدراء التّنفيذيين للإعلانات التّلفزيونيّة ينفقون خمس دولارات على التّوزيع مقابل كلّ دولار ينفقونه على إنشاء المحتوى. وذلك سيجعلهم يطلبون من أصحاب الشّركات زيادة المخصّصات لتوزيع المحتوى. كما أنّنا سنرى الكثير من وشوم #CMWorld على أذرع، وسوق، وأعناق الكثير من النّاس.

Chad Pollitt – مؤسّس مشارك في (Relevance (@ChadPollitt

  1. سوف يزداد إنتاج المحتوى في حين تتناقص الفاعليّة الحقيقيّة للمحتوى. قولوا عنّي أنّني متشائم، لكن إذا كانت للسّنوات الثّلاث الماضية أيّ دلالة (كما رأينا في دراسة معيار المحتوى CMI)، فسوف نرى تراجعًا مستمرًا في فاعليّة المحتوى وازديادًا في إنتاج المحتوى. وسيفقد المحتوى أثره إذا لم يبدأ المسوّقون باكتساب رؤى عميقة وفهم أنماط الشّراء لدى المشترين، والتّحدّيات ودوافع الشّراء. أرجو أن أكون مخطئًا، لكن بعد ثلاث سنواتٍ من تراجع الفاعليّة، أخشى أن نكون في اتّجاهٍ سيّء.

Carlos Hidalgo المدير التّنفيذي لشركة (ANNUITAS (@cahidalgo

  1. سوف يكون المحتوى الذي يقوم المستخدم بإنشائه في الصّدارة في ذهن كلّ ناشرٍ اجتماعيٍّ محنّك. لقد شكّلت الهواتف الذّكيّة استوديو للإنتاج فعّالٌ ومتاحٌ للجّميع. ويفهم المسوّقون الأذكياء أنّ العملاء السّعداء مُقنِعين أكثر بكثير من أيّ شيءٍ يمكن أن يقوم المسوّقون بإنشائه بأنفسهم، وسوف يعملون على مبادراتٍ لإنشاء جيشٍ من المحامين للشّركة يستخدم الكاميرا بكثرة.

Barry Feldman من (Feldman Creative (@feldmancreative

  1. سوف يكون مستقبل التّسويق عبارةٌ عن مجموعةٍ كبيرة من الوجوه نفسها في قوائم مختلفة تكون مخطئة بشأن مستقبل التّسويق. لكنّ الأمر رائعٌ على كلّ حال، لأنّنا سوف نحصل على روابط توصل إلينا ونروّج لقضيّةٍ تساعد أعمالنا اليوميّة. أمّا عملي فهو زيادة الإبداعيّة في التّسويق بالمحتوى، لأنّ برنامجي Unthinkable هو حول تجاهل أفضل الممارسات والحيل الرّخيصة، واتّباع حدسك الإبداعي بدلًا عن ذلك. على كلّ حال فإنّ الموهبة الإبداعيّة غير مُقَدّرة حقّ قدرها مقارنةً بالموهبة التّحليليّة أو الاستراتيجيّة في فِرَق المحتوى الخاصّة اليوم. وحين تكون الموهبة تقدَّر بأقلّ من قدرِها، فيجب أن تشتري. وسيتحرّك الفائزون في هذا المجال ليسوّقوا أنفسهم على أنّهم مكانٌ يرغب أهمّ المبدعين بالعمل فيه، من أجل التفوّق على المنافسين الذين ينافسون في نفس الموهبة. وذلك يعني زيادة الاهتمام بتنمية بيئات الشّركة الإبداعيّة، بالإضافة إلى إنشاء شركات محتوى كبيرة على المدى الطويل، تكون كيانات قائمة بذاتها وتبدو تطلّعاتها مثل “كن برمجة شبكة إعلام للترفيه والرياضة ESPN لـ X” أكثر، وبدرجةٍ أقلّ مثل “قم بتحويل عملاءٍ محتملين أكثر”. وأعتقد أنّ تعليقي هذا سيكون مكسبًا إذا وجدت واحدةٌ من الشّركات فقط أو واحدٌ من المؤسّسين طريقهم إلى المكان الأفضل ذاك.

Jay Acunzo مؤسّس ومضيف (Unthinkable (@jayacunzo

  1. في 2017، ستحدث صدمة محتوى ويكون مؤتمر CMWorld في كليفلاند في موضع شكوك. كيف يحدث ذلك؟ في أواخر عام 2016 يفوز هنود كليفلاند في بطولة العالم. ويتساءل العالم كلّه ماذا يحدث في كليفلاند. ومن ثمّ يحدث أكثر شيءٍ مستبعد حين تعتقد أنّ الأمور لا يمكن أن تصبح مذهلة أكثر، حيث يشقّ فريق كليفلاند براونز طريقه إلى مباراة سوبر بول بالتّعادل في الموسم العادي، ليصل إلى التّصفيات كفريق غير متأهّل، وفي النّهاية يفوز على بيتسبرغ ستيلرز في بطولة دوري كرة القدم الأمريكيّة AFC. وتصبح كليفلاند على شفير الهستيريا. ويتمكّن فريق أريزونا كاردينالز من هزيمة البراونز في السوبر بول، لكن يتجمّع حشدٌ كبير في الملاعب فوق مركز مؤتمرات كليفلاند للتّرحيب بالذين حصلوا على المركز الثّاني، ممّا يضعف السّلامة الهيكليّة لمركز المؤتمرات ويجبر عالم التّسويق بالمحتوى Content Marketing World على البحث عن أماكن أخرى. كما أنّ تغطية الحدث على الإنترنت تكون هائلة لدرجة حدوث صدمة في المحتوى وانهيار الإنترنت. وفي النّهاية، سيشعر الكثير من النّاس بالسّعادة لعدم وجود إنترنت لعدّة أيّام، لدرجة أنّهم يمدحون كليفلاند لأنّها أعادت لهم حياتهم، إذا كان بالإمكان إيجاز ذلك.

Arnie Kuenn المدير التّنفيذي لشركة Vertical Measures، وكالة للتّسويق بالمحتوى وتحسين محرّكات البحث (@ArnieK)

  1. أرى ثلاث توجّهات للتّسويق بالمحتوى: 1. سيكون الاستهداف الدّقيق والتّخصيص المفرط سائدين. (جمهور أقلّ عددًا + رسائل مناسبة أكثر = معدّلات التّحويل أعلى) (Dennis Yu رائدٌ في ذلك) 2. سيقضي الفيديو المباشر على فيديو اللّقطة الوجهيّة (الذي يظهر فيه الوجه والكتفين فقط) وسيضطرّ المسوّقون لتعلّم أساسيّات تحرير الأفلام وقوانين التّأليف. 3. سوف تمدّد فرقة Guns n Roses جولتها الحاليّة لتتضمّن لندن.

Jason Miller – مدير مجموعة، التّسويق بالمحتوى، حلول التّسويق في (LinkedIn (@jasonmiller

  1. أتوقّع أن نرى في عام 2017 محتوى أكثر تنوّعًا، وأن يكون جذّابًا ويُظهِر الطّابع الإنساني للبائعين والشّركات، ممّا يجعلهم ودودين ومحبّبين أكثر. في التّبادل بين الأعمال B2B، يسهل التّركيز بشكلٍ كامل على الصّفقة، وعلى علاقات الشّركة، وعلى قيمة التّبادل بين الشّركات. لكنّنا نشتري من النّاس الذين يعجبوننا أيضًا. وقد أدهشتني وأسعدتني القيمة التي حصلت عليها (لشركتي ومسار المبيعات) من خلال مشاركة الصّور والتّحديثات على الشّبكات الاجتماعيّة حول تجديد بيتنا الرّيفي ومغامرات الشّواء.

Matt Heinz – مدير، (Heinz Marketing (@heinzmarketing

  1. مع تبنّي المزيد من الشّركات لرواية القصص، سوف تحوّل طبيعة هذه القصص من قصص الخيال إلى قصصٍ واقعيّة. ومع انتشار الفيديو المباشر، سيبدأ المحتوى وراء الكواليس وصحافة الحقيقيّة للشّركة بترجيح كفّة ميزان رواية القصص من الأسلوب البرّاق “إظهار أفضل ما لديك” إلى الأسلوب الوثائقي الواقعي.

Jay Baer – مدير (Convince & Convert (@jaybaer

  1. سوف تعتمد الشّركات التي لديها خبرةٌ في التّسويق بالمحتوى على الفيديو لدرجة أنّ الكثير من الشّركات ستقوم بإنتاج محتوى قائمٍ على الفيديو أكثر من المحتوى القائم على النّص.

Marcus Sheridan – مدير (The Sales Lion، (@TheSalesLion

  1. 1. تقوم شركة جوجل بشراء تويتر بعشرات مليارات الدّولارات. ولن يغيّروا تويتر كثيرًا، لكن ستكون هنالك إعلاناتٌ أكثر، ويرتفع العائد على الاستثمار لشراء الإعلانات في تويتر. 2. يصبح التّعلّم الآلي جزءًا من أدوات التّحسين. وتقدّم الأدوات مثل Unbounce توصياتٍ بناءً على مجموعات كبيرة من البيانات، ثمّ يسمحوا لك بإجراء تغييرات بكبسة زرٍّ واحدة. وسوف تقوم المواقع باستمرار بتحسين نفسها لتصبح التّحويلات وقابليّة الاستخدام أفضل. 3. سوف تسجّل الأحداث الحيّة أعدادًا هائلة من الحضور وتحاول الشّركات إدخال المزيد من الأحداث الحيّة إلى أنواع المحتوى المختلفة لديهم.

Andy Crestodina – شريك مؤسّس ومدير استراتيجي في Orbit Media. يمكنك معرفة المزيد عنه في تويتر.

  1. بدأنا برؤية نماذج محتوى جديدة تتوارد، في محاولةٍ للظّهور في عالمٍ من الكثافة الهائلة في المعلومات. وقد رأينا في عام 2016 مثلًا ابتكارات في الفيديو التّفاعلي، والنّشرات الصّوتيّة التي يمكن البحث عنها، والحقيقة الافتراضيّة، ونشرات المدوّنة التي تأتي على شكل رسالةٍ صوتيّة. ولا بدّ أنّنا سنرى في عام 2017 المزيد من الابتكارات في هذه المجالات. وآمل أن يظهر ابتكار رؤية الرّائحة Smellovision.

Mark Schaefer هو المتحدّث الرّئيسي ومؤلّف (The Content Code (@markwschaefer

  1. سوف تندمج عدّة طبقات من مجموعة تكنولوجيا التّسويق مع بعضها البعض، ممّا يسمح للشّركات بالتّخلّص تمامًا من حاجتها لوضع أبوابٍ للمحتوى.

Todd Wheatland – رئيس الاستراتيجيّة، King Content) @ToddWheatland)

  1. سيكون عام 2017 عام لعمليّات الاستحواذ غير المتوقّعة، حيث ستقوم Hubspot بشراء Kool-Aid من Kraft (في إجراءٍ لتوفير المال)، و Shamwow سوف تشتري نيويورك تايمز (لاستعادة سلامة التّحرير)، جوجل وفيس بوك سوف تشتريان بعضهما البعض (من أجل المتعة)، و New York Jets سوف تشتري Vaynermedia (على سبيل السّخرية).

ولاحقًا خلال العام، توقّعوا أن تقوم مايكروسوفت بشراء Ello (لدمجها مع وحدة Zune)، وأن يحقّق Robert Rose صدمة عكسيّة BIMBO عن UBM (المرحلة 3 من خطّته الرّئيسيّة الشّريرة)، وتقوم شركة Apple بشراء EMEA (عن طريق الصّدفة).

(Doug Kessler، Velocity Partners (@dougkessler

  1. سوف يكون عام 2017 عام شركة المحتوى. بدلًا من إنشاء محتوى للشّركة، سنبدأ بإنشاء شركات للمحتوى (محتوى يتمّ إنشاؤه لجمهورٍ قيّم). وتحوّل شركات المحتوى مصاريف التّسويق إلى أصول.

Andrew Davis، مؤسّس Monumental Shift) @DrewDavisHere)

  1. لديّ ثلاث توقّعاتٍ رئيسيّة لعام 2017. الأول هو أنّ وكالةٌ كبرى ستقوم بشراء شركة وسيلة إعلام/نشر كبيرة في محاولةٍ لمواءمة المحتوى واستراتيجيّات الإعلان المحلّي. والتّوقّع الثّاني هو أنّ “التّسويق عبر المؤثّرين” سيصل إلى حالة محمومة في التّسويق بين الأعمال في 2017. سيتمّ التّعاقد مع رجال الدّين، والمتحدّثين، والخبراء، والمشاهير المنسيين والحصول عليهم، ولن تعرف الشّركات ماذا تفعل بهم. وأخيرًا، ستكون “أتمتة المحتوى”، أي تسويق المحتوى الذي يتمّ إنشائه بشكلٍ آلي من قبل الذّكاء الصّنعي، سوف يكون محور الاهتمام القادم والجّديد.

Robert Rose – كبير الاستشاريين الاستراتيجيين، معهد التّسويق بالمحتوى (@Robert_Rose)

  1. بياناتٌ أكثر ذكاءً + دمج المؤثّرين
    في عام 2017 سيكون هنالك تطوّرٌ أكبر بكثير في دمج المؤثّرين، وتحسين محرّكات البحث SEO، والشّبكات الاجتماعيّة، والإدارة على أساس الأنشطة ABM مع برامج التّسويق بالمحتوى. وما يجمع هذا التّكامل مع بعضه هو مزيجٌ من البيانات، وتكنولوجيا التّسويق، والعلاقات الإنسانيّة التي تقدّم قيمةً متبادلة. حين تستخدم الشّركات رؤى تستند إلى البيانات والعلاقات الحقيقيّة لإلهام إنشاء المحتوى بشكلٍ مشترك مع خبراء الصّناعة الموثوقين، فإنّها تضيف مصداقيّة، وتوسّع نطاق الوصول، وتزيد الجّودة والفاعليّة. كما أنّ المحتوى التّعاوني الذي يستهدف جمهورًا محدّدًا بالمساهمات المؤثّرة يجعل مصداقيّة الشّركة “أفضل إجابة” بالنّسبة للعملاء والمؤثّرين على حدٍّ سواء.

Lee Odden – المدير التّنفيذي لـ (Top Rank Marketing (@LeeOdden

  1. 1. سوف يزداد إدراك أنّ هنالك حاجةً لاستبدال أسلوب “المشروع” غير الفعّال بالتّسويق بالمحتوى بأسلوبٍ تسلسلي، أي معالجة المواضيع في سلسلة مؤلّفة من ثلاث منشورات أو أكثر. 2. سوف تزداد شهرة مراكز المصدر ذات الأبواب، التي تحتوي على ملفّات PDF متعدّدة، وقوالب، وفيديو، لتحلّ محلّ الأوراق البيضاء كأسبابٍ لبناء القوائم. 3. إنّ ارتفاع تكاليف التّسويق بالمحتوى (دفع تكاليف المكان الملائم، ورسوم الاشتراك الشّهريّة للتّحليلات وإدارة علاقات العملاء، إلخ)، سوف تعطي الشّركات الكبيرة المموَّلة بشكلٍ جيّد ميزةً متزايدة عن الشّركات الأصغر والمشاريع النّاشئة. إضافة: سوف تزيد “أزمة مواهب التّسويق بالمحتوى” من التّكاليف الإبداعيّة مع ازدياد الشّركات التي تعترف بفوائد الإبداع عالي الجّودة، و”المتجدّد”، على المدى الطّويل.

(Roger C. Parker، www.publishedandprofitable.com (@RogercParker

  1. سوف تبتعد الشّركات المبتكِرة عن التّصرّف كما لو أنّها ناشرة، لتظهر كشركاتٍ ناشرة حسنة النيّة من خلال تحويل المحتوى إلى مال. سوف ترى الشّركات الرّائدة جمهورها الذي تملكه على أنّه منتَجٌ يحقّق الإيرادات كما تفعل منتجاتها الأساسيّة تمامًا. إنّ قيام الشّركات بتحويل المحتوى إلى المال لن يحوّل الطّريقة التي نقيس ونقيّم التّسويق بالمحتوى بها فحسب، بل ستشعل معركةً جديدةً بين أهمّ الشّركات والنّاشرين التّقليديين. ستكون أموال الإعلان المستقبليّة على المحكّ بين شركاتٍ مثل Nike و Sports Illustrated أو Intel و Wired، ممّا يزيد من عدم وضوح خطوط الشّركة النّاشرة وناشري الشّركة.

Luke Kintigh، خبير استراتيجي (Global Content and Media، Intel. (@lukekintigh

  1. سوف تستقر الشّبكات الاجتماعيّة التي يكون الفيديو المباشر عامل الجّذب الرّئيسي لديها، ونبدأ برؤية المزيد من حالات الاستخدام التّجاري. كما يستمرّ المحتوى بالاستهداف على أساس تحليلاتٍ أعمق، ممّا يتيح مستوى أعلى من التّخصيص. وسوف يشارك تعريفنا للتّرفيه وقت البث مع المزيد من القنوات عبر الإنترنت. ويتشارك تقسيم هذه المجالات الأضواء مع أحدث الفرص، ألا وهي الواقع الافتراضي. سوف يدخل الواقع الافتراضي بثبات إلى حياتنا ويتطوّر بسرعة كقناة تسويقٍ جديدةٍ كليًّا.

Bryan Kramer، المدير التّنفيذي في (PureMatter (@bryankramer

  1. سوف تُحدِث إعلانات إطلاق استوديوهات المحتوى الجّديدة ضجّةً مثل الضّجة التي يُحدِثها سقوط الأشجار في غاباتٍ من المسوّقين بالمحتوى الذين يشعرون بالملل في بحثهم عن الأخبار الحقيقيّة.

Stephanie Losee، مدير المحتوى، (Visa (@slosee

  1. سوف يتمادى المسوّقون بالمحتوى كثيرًا ولن يكونوا قادرين على إعادة العفريت إلى القمقم. ولخوف المسوّقين بالمحتوى من فقدان وظائفهم لصالح الأتمتة، وكإجراءٍ وقائي يدافعون فيه عن أنفسهم، سوف يتقنون المحتوى الذّكي والذّكاء الصّنعي لدرجة أنّنا نتمكّن من عكس هندسة التّخطيط الشّخصي للأفراد المجاهيل بناءً على تحسين المحتوى الدّيناميكي، ورفع حلقات التّعليقات، ومعالجة اللّغات الطّبيعيّة، وعكس النّمذجة السّلوكيّة وعلم النّفس التّحفيزي، ممّا يؤدّي إلى فئاتٍ جديدةٍ من القياس الكمّي للذّات وتطبيقات الاستقبال التي تدمج الشّبكات العصبيّة ذاتيّة التّجميع مع الملاحظة السّلوكيّة السّياقيّة لقيادة الموجة المقبلة من التّدريب الشّخصي على تجاوز الذّات وتقنيّات تعزيز أسلوب الحياة والتي سيؤدّي سوء تطبيقها من قبل Tony Robbins إلى تجاوزه الذّاتي، حيث يتحلّل إلى تكرار نهائي متعدّد الذّات يعرفه كلّ إنسان على أنّه Tony Robots الشّخصي للغاية، والذي تصبح نظرته الرّقميّة الثّاقبة تعرف كلّ شيء وحاضرة بالكامل من خلال واجهة برمجة التّطبيقات API لكلّ شيء، واسعة الانتشار، ذاتيّة التّجميع، والتي تسحب البيانات من كلّ جهازٍ متّصل بالسّياق ويحوّلها إلى مؤامرة جماعيّة للقضاء على انعدام الثّقة بالنّفس.

Carlos Abler – مدير استراتيجيّة التّسويق بالمحتوى،  (@Carlos_Alber)

  1. توقّعي للتّسويق بالمحتوى لعام 2017 هو أن تتوقّف شركات برمجيّات حجب الإعلانات عن العمل، لأنّ الشّركات سوف تدرك أخيرًا عدم جدوى التّسويق بشكلٍ يقطع المتابع عمّا يفعله.

Carla Johnson، مديرة Type A Communications وشاركت في تأليف كتاب: Experiences: The 7th Era of Marketing

  1. 1. سيصبح سياق المحتوى العنصر الرّئيسي الذي يجعل المحتوى يُكتَشَف ويُستَهلَك. 2. سيركّز التّسويق بالمحتوى بشكلٍ دقيق على الجّودة والفاعليّة ممّا يقضي إلى الأبد على المحتوى الذي يتمّ إنشاؤه مرّةً واحدة وينتهي الأمر، ويزيد العائد على الاستثمار للمحتوى. 3. تستعيد المدوّنات مكانها المناسب في مركز عروض التّسويق بالمحتوى كوسيلة إعلامٍ مملوكة تجذب القوائم البريديّة، والعملاء المحتملين والإيرادات.

Heidi Cohen – كبير مسؤولي المحتوى، (Actionable Marketing Guide (@HeidiCohen

  1. سوف يصبح الفيديو محرّكًا رئيسيًّا لبناء جمهورٍ يمكن إعادة استهدافه باستخدام الإعلانات. وقد أحدَث موقع فيس بوك مؤخّرًا القدرة على إعادة استهداف النّاس بناءً على النّسبة المئويّة لمشاهدة الفيديو. أعتقد أنّ هذا النّوع من إعادة الاستهداف سيكون هامًا جدًا بالنّسبة للمسوّقين بالمحتوى.

Ian Cleary – (مؤسّس RazorSocial (@iancleary

  1. 1. سيكون عام 2017 هو العام الذي سيبدأ فيه المبدعون بفهم قوّة تكنولوجيا التّسويق، وهي لا تقتصر على الصّور الجّميلة والفيديو الرّائع، وسيكون الأمر متعلّقًا بتصميم المحتوى وملائمته لمجموعة التّسويق الخاصّة بك. 2. تطوّرت حملة ترامب إلى استراتيجيّة وسيلة إعلام مدروسة وربّما رائعة لما بعد الانتخابات. وبعد خسارته في نوفمبر، سوف تقاوم “وسائل إعلام ترامب” وفي النّهاية تتفوّق على هيمنة اليمين البديل لـ Fox. ليحصل ترامب بذلك على سلطةٍ أكبر بكثير (وإيرادات) أكثر ممّا كان ليحصل عليها لو فاز في السّباق الرّئاسي 2016.

Bryan Rhoads – خبير استراتيجي في وسائل الإعلام الرّقميّة والأعمال، مدير عالمي سابق في التّسويق الاجتماعي في Intel @bryanrhoads

  1. سيشهد عام 2017 انتقال الشّركات إلى مزيدٍ من التّخصّص، والتصوّر، وإضفاء الطّابع الشّخصي، وإضفاء الطّابع الإنساني في أساليب وبرامج التّسويق بالمحتوى لدى تلك الشّركات.

Michael Brenner – المدير التّنفيذي في Marketing Insider Group، وشارك في كتابة  The Content Formula) @BrennerMichael)

قراءة 236 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

About Author

مطور ومصمم مواقع انترنت خبرة منذ عام 2003 حاصل علي دبلومة أمن المعلومات من جامعة اوكسفورد البريطانية , عملت بالعديد من الدول في الخليج العربي و اروبا واعتبر ان متعتى في الحياة هي اسرتى و ابنتى و تصميم مواقع الانترنت , هذا العالم الساحر لا اتخيل ان اعمل في غير هذا المجال الشيق و الغنى بالمغامرة والتحدى , تصميم مواقع الانترنت جعل من حياتى مختلفة مدياً و معنوياً والقد اسست شركة جوملا اوكس ليس فقط بهدف الربح وعلي ان اعترف ان الارباح ممتازة ولكن ايضاً للمتعة فانا استمتع حين اسمع تعليقات العملاء والاشادة بما نقدم .

إكتب تعليقك

برجاء تعبئة كل العقول المطلوبة (*)

كن علي تواصل

انضم الي اكثر من نصف مليون متابع لجوملا اوكس

عن جوملا اوكس

ظهرت جوملا اوكس لاول مرة في سوق تصميم مواقع االانترنت منذ عام 2005 وحتى الان وتقدم جوملا اوكس كل يوم تحدي جديد من محاولة الاستمرار علي قمة الشركات التى تقوم بتقديم خدمات الانترنت

جوملا اوكس من ابداع المبرمج والمطور م / محمد طارق عاشور الذي يعد الان من افضل واشهر مصممي مواقع الانترنت و البرمجيات في الوطن العربي وتضم شركة جوملا اوكس عشرات المبرمجين والمصممين والمبدعين دورياً لتجديد وتنشيط دماء فريق جوملا اوكس وذلك لتخطي سابقة اعمال الشركة الـ 12.000 عمل الكترونى